انتقال مبابي إلى برشلونة !

كشف تقرير صحفي كواليس مثيرة تنذر بإمكانية انتقال كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان إلى صفوف برشلونة في صيف 2024.

ذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية “مبابي حاليا أقرب إلى برشلونة من ريال مدريد”.

وأضافت أن إدارة البارسا تبحث عن صفقة إعلامية مدوية للاحتفال بذكرى مرور 125 عاما على تأسيس النادي وافتتاح ملعب كامب نو الجديد.

أشارت إلى أن النادي الكتالوني سيخصص مليار يورو التي سيحصل عليها من رابطة “السوبر ليج” لتمويل “العملية دوناتيلو” في إشارة لمبابي.

وكشفت الصحيفة أن رئيسي ناديي برشلونة وريال مدريد، خوان لابورتا وفلورنتينو بيريز، عقدا اجتماعا سريا منذ أسابيع في بلدة ساحلية، واتفقا على أنه إذا ظل برشلونة ثابتا في دعمه غير المشروط لريال مدريد في قيادة مشروع (السوبر ليج) فسوف ينسحب الملكي من عرض مبابي ويوصي المقربين من النجم الفرنسي بالتوقيع مع برشلونة.

ولفتت أيضا “الشرط الوحيد الذي وضعه فلورنتينو بيريز هو استبعاد مبابي من مباريات ريال مدريد”.

وذكرت أيضا أن لويس إنريكي مدرب الفريق الباريسي نقل انطباعات إيجابية لمبابي عن برشلونة وتقدير الصحافة الكتالونية للنجوم الكبار.

وقالت “موندو ديبورتيفو” إن عثمان ديمبلي جناح باريس سان جيرمان أبلغ مبابي باستعداده للتنازل عن منزله في برشلونة.

كما وعد خوان لابورتا رئيس برشلونة، النجم الفرنسي مبابي باشتراك مدى الحياة في منصة “سبوتيفاي” ضمن جزء من مكافآت مالية عديدة في التعاقد.

وختمت الصحيفة الكتالونية تقريرها بأن كيليان مبابي نقل للمقربين منه إعجابه الشديد بالتضامن الذي يسود بين المنتمين لنادي برشلونة.

لكن شبكة “راديو مونت كارلو” الفرنسية، كشفت الخدعة وراء هذا السيناريو بأنه رواية جديدة ليوم الكذب في إسبانيا الذي تحاول فيه وسائل الإعلام الإسبانية ترديد الأكاذيب يوم 28 ديسمبر/كانون الأول من كل عام لخداع الناس وسط حالة عدم التركيز التي تصاحب أجواء الاحتفال بالكريسماس.

وأوضحت الشبكة الفرنسية 3 أكاذيب تضمنتها هذه الرواية، أولها أن مشروع السوبر ليج مجرد حبر على ورق ولا يوجد مليار يورو في حوذة برشلونة، كما أن النادي الكتالوني مثقل بالديون ولن يصرف هذا المبلغ الضخم على صفقة واحدة.

وأضافت أيضا أن الرواية الإسبانية استندت على أن انتقال مبابي إلى منزل عثمان ديمبلي يتوقف على إيجاد مفاتيح المنزل وهي خطوة غير منطقية.

وأشارت إلى أن موندو ديبورتيفو استغلت يوم الكذب في تصفية الحسابات بينها وبين أعدائها السابقين، لأن العلاقة مع لويس إنريكي كانت متوترة للغاية أثناء توليه قيادة البارسا.

يذكر أن الصحيفة الإسبانية نشرت في نفس اليوم من العام الماضي، خبرًا يفيد بترحيب مبابي بالانتقال إلى برشلونة، قبل أن تعود وتؤكد أن الأمر مجرد مزحة في يوم الكذب.

التعليقات مغلقة.