زلازل في اليابان توقع 6 قتلى و40 جريحاً

ارتفعت حصيلة سلسلة الزلازل التي ضربت اليابان إلى ستة قتلى على الأقل فضلاً عن نحو 40 مصاباً. وأفادت تقارير محلية بأن جميع من لاقوا حتفهم هم من سكان مقاطعة إيشيكاوا الأكثر تضرراً، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

وبحسب وكالة الأرصاد الجوية اليابانية، فقد تعرض وسط البلاد لـ155 زلزالاً، منذ الاثنين.

وأعلن رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، اليوم الثلاثاء، أن الزلازل قد تسببت في سقوط «كثير من الضحايا» وبأضرار مادية كبيرة. وقال كيشيدا «تأكّد وقوع أضرار جسيمة»، متحدثاً عن وجود «كثير من الضحايا والمباني المنهارة والحرائق». وأضاف «علينا أن نسابق الوقت» لإنقاذ الأرواح.

وأسفرت الزلال عن إلحاق الدمار بنحو 50 منزلاً خشبياً في منطقة إيشيكاوا.

وضربت سلسلة من الزلازل القوية اليابان، الاثنين، بلغت قوة أكبرها 7.6 درجات على مقياس ريختر، قبالة شبه جزيرة نوتو الواقعة على بعد نحو 300 كيلومتر من العاصمة اليابانية طوكيو.

وتلقت السلطات معلومات عن ست حالات دُفن فيها أشخاص أحياء أو حوصروا تحت منازل منهارة في المنطقة التي ضربها الزلزال.

ونقلت وكالة «كيودو» عن أمانة هيئة الرقابة النووية قولها إنه لم يتم الإبلاغ عن أي أضرار كبيرة في المحطات النووية في مدينة شيكا بمحافظة إيشيكاوا.

وتعرضت المناطق لمزيد من الهزات الأرضية وتضررت الطرق، واندلع حريق في أحد المصانع وسقطت البضائع من على الأرفف في بعض المتاجر. كما انقطعت الكهرباء عن 34 ألف منزل في محافظة إيشيكاوا والمحافظات الأخرى، وترددت أنباء عن انفجار أنابيب المياه.

وتشهد المنطقة المتضررة حالياً درجات حرارة شتوية. وتم إرسال الجنود إلى منطقة إيشيكاوا للمساعدة في أعمال الإنقاذ.

يشار إلى أن اليابان تعرضت لتسونامي جراء زلزال بلغت قوته 9 درجات على مقياس ريختر في مارس (آذار) من عام 2011، تسبب في مقتل واختفاء نحو 20 ألف شخص وفي حدوث كارثة بمحطة فوكوشيما النووية.

التعليقات مغلقة.