عاجل زعيم المعارضة الكورية الجنوبية يتعرض للطعن في الرقبة

ذكرت وكالة «يونهاب» للأنباء أن زعيم حزب المعارضة الكوري الجنوبي لي جاي ميونغ تعرّض لهجوم خلال زيارة لمدينة بوسان الساحلية بجنوب البلاد، اليوم الثلاثاء.

وقالت الوكالة إن لي تعرض للطعن بسلاح في الجانب الأيسر من رقبته من رجل مجهول أثناء قيامه بجولة في موقع لمطار مقترح في بوسان.

وأضافت أنه تم القبض على المهاجم في مكان الحادث، وفق ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

ونقلت «يونهاب» عن مكتب الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول القول إن الهجوم على زعيم حزب المعارضة «غير مقبول».

وأظهرت صور نقلتها تقارير إخبارية لي وهو على الأرض وعيناه مغمضتان وأيادي آخرين حوله يضغطون بمنديل على جانب رقبته.

وقالت «يونهاب» إنه تم نقل لي إلى مستشفى، وأنه واع لكنه ينزف.

وخسر لي، زعيم الحزب الديمقراطي، أمام المحافظ يون بالانتخابات الرئاسية عام 2022.

وكان لي عاملاً سابقاً في مصنع وتعرّض لحادث صناعي عندما كان مراهقاً متسرباً من المدرسة. لكن محاولته الوصول إلى منصب الرئاسة طغت عليها سلسلة فضائح.

وتجنّب لي الاعتقال في سبتمبر (أيلول) عندما رفضت محكمة طلب احتجازه مؤقتاً في انتظار محاكمته بتهم فساد مختلفة.

وهو لا يزال يواجه المحاكمة بتهم رشوة على صلة بشركة يشتبه في تحويلها 8 ملايين دولار بشكل غير قانوني إلى كوريا الشمالية.

التعليقات مغلقة.