الصينيون يطورون خلية وقود هيدروجيني خارقة

طور علماء صينيون خلية وقود هيدروجينية تتميز بكثافة طاقة عالية للغاية، حيث ترتفع قدرة أدائها بأكثر من 80% مقارنة مع نظيراتها الرئيسية.

وذكرت وكالة الأنباء الصينية “شينخوا”، أن جياو كوي، بروفيسور من معهد الهندسة الميكانيكية التابع لجامعة تيانجين، وفريقه أعادوا تصميم هيكل خلية وقود غشاء تبادل البروتون من خلال دمج مكونات جديدة وتحسين خطوط نقل الغاز والماء والكهرباء والحرارة.

وتمكن الفريق من تطوير خلية وقود تتميز بأنها نحيفة للغاية وذات كثافة طاقة عالية للغاية، حيث تمكن من إزالة طبقات انتشار الغاز التقليدية وقنوات تدفقه من خلال استخدام طبقة رقيقة للغاية من الألياف النانوية الكربونية التي تنتجها تكنولوجيا الغزل الكهربائي ورغوة معدن النيكل.

وساعدت العملية في تقليل 90 في المائة من سمك تجمع القطب الغشائي، وتقليل 80 في المائة من فاقد النقل الناجم عن انتشار المادة المتفاعلة، الأمر الذي يساهم في مضاعفة كثافة الطاقة الحجمية لخلية الوقود.

ويقدر الفريق أن ذروة كثافة الطاقة الحجمية لحزمة خلية الوقود التي يستخدم الهيكل الجديد، ستصل إلى 9.8 كيلوواط ساعة لكل لتر.

وتعتبر خلية وقود الهيدروجين إحدى التكنولوجيات الواعدة في تطبيق طاقة الهيدروجين. غير أن زيادة كثافة الطاقة الحجمية لها ما زالت تمثل تحديا تقنيا كبيرا.

ولا يوفر هذا الإنجاز إرشادا محوريا لدفع تطوير تكنولوجيا خلية وقود غشاء تبادل البروتون فحسب، بل يشير أيضا إلى قفزة واعدة للأمام في مجال الطاقة النظيفة.

التعليقات مغلقة.