حمدوك يجب وقف الحرب قبل كل شيء

أكد رئيس الوزراء السابق، رئيس الهيئة القيادية لتنسيقية القوى الديمقراطية المدنية “تقدم”، عبدالله حمدوك، على “ضرورة وقف الحرب قبل كل شيء”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو، المعروف بـ”حميدتي”، الذي تابعته “العين الإخبارية”.

وأضاف حمدوك: “انخرطنا في اجتماعات مستمرة ومثمرة حول الأزمة في السودان تمخض عنها إعلان أديس أبابا”.

وأكد أن “أكثر ما يميّز هذا الإعلان توصلنا لإعلان معتمد على الأشياء العملية والآليات لمتابعة تنفيذه”.

من جانبه، قال قائد قوات الدعم السريع السودانية، الفريق أول محمد حمدان دقلو المعروف بـ”حميدتي”، إن بلاده تشهد أكبر كارثة إنسانية بسبب تدمير البنية التحتية.

 

وأضاف: “حسابات (قائد الجيش عبدالفتاح) البرهان في هذه الحرب خاسرة، لأن الشعب السوداني هو الذي يعاني”.

وتابع: “ناشدت البرهان عدة مرات لكنه كان مصمما على تدهور البلاد والوصول إلى هذه الحرب.. هناك عصابة تسلطت على الجيش السوداني”.

واتهم البرهان بـ”استغلال مؤسسات الدولة”.

وأشار إلى استعداده “لأي تحقيق حول من بدأ الحرب”، مؤكدا أن ” الانقلاب الذي تم في السودان كان مصمما على الفوضى”.

وشدد على أن “قوات الدعم السريع ليست مليشيات، إنما قوات لا يُستهان بها”.

وبينما أشار إلى أن “قادة الجيش جميعهم محاصرون”، أكد في الآن نفسه أن “أيادينا ممتدة للسلام”.

بدوره، أكد حمدوك “ضرورة وقف الحرب قبل كل شيء”.

التعليقات مغلقة.