حميدتي يتوجه الى كينيا

اجري قائد قوات الدعم السريع الفريق محمد حمدان حميدتي الأربعاء مباحثات مع الرئيس الكيني، وليم روتو، في العاصمة الكينية نيروبي حول مساعي حل الأزمة السودانية.

ووصل حميدتي، إلى جمهورية كينيا، ضمن جولة شملت اوغندا واثيوبيا وجيبوتي، وجميعها دول أعضاء في منظومة ايقاد التي تتوسط لجمع قائدي الجيش والدعم السريع من أجل حثهما على انهاء القتال الضاري في السودان.

وقال بيان للدعم السريع إن لقاء حميدتي والرئيس الكيني ناقش التطورات الجارية في السودان، وأسباب الحرب وسبل التوصل إلى حل للأزمة.

وأطلع دقلو، الرئيس الكيني، على رؤية قوات الدعم السريع لوقف إطلاق النار وبدء التفاوض للوصول للحل الشامل وتحقيق السلام العادل والدائم في السودان.

كما قدم شكره للجهود التي تبذلها كينيا والرئيس وليم روتو إلى جانب دول الإيقاد في مساعدة السودان على إنهاء الحرب وفرض الأمن والاستقرار.

من جانبه، أكد الرئيس الكيني، دعم بلاده للجهود الرامية لإيجاد مخرج للأزمة السودانية يعيد الأمن والاستقرار للسودان، واشار إلى أن المحادثات الجارية بين الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (ايقاد) ستؤدي إلى تسوية سياسية من شأنها الوصول إلى سلام دائم في البلاد.

ووقعت قوات الدعم السريع، وتنسيقية القوى المدنية الديمقراطية “تقدم”، الثلاثاء اتفاق «إعلان أديس أبابا» للوصول لوقف الحرب بعد اجتماعات مكثفة على مدى يومين، تضمن بين اجراءات اخرى الافراج عن أسرى وفتح ممرات انسانية لمساعدة متضرري الحرب.

التعليقات مغلقة.