البنك الدولي يتوقع تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي للعام الثالث على التوالي في 2024

قال البنك الدولي إن الاقتصاد العالمي يتجه نحو تسجيل أسوأ أداء لفترة نصف عقد منذ 30 عامًا، وذلك خلال الخمس سنوات التي تنتهي في عام 2025.

وذكر البنك في تقرير الآفاق الاقتصادية العالمية الذي صدر الثلاثاء، أنه يتوقع تباطؤ النمو العالمي للعام الثالث على التوالي في عام 2024، ليبلغ 2.4% انخفاضًا من 2.6% في عام 2023.

ويتوقع محللو المقرض الدولي أن يرتفع معدل النمو العالمي في عام 2025 إلى 2.7%، ليبقى النمو في فترة الخمس سنوات (2021- 2025) أقل بنحو 0.75% عن المعدل المتوسط في العقد الأول من هذا القرن.

وأضاف التقرير أن الاقتصاد العالمي أثبت مرونته في مواجهة مخاطر الركود خلال عام 2023، لكن التوترات الجيوسياسية المتزايدة ستشكل تحديات جديدة على المدى القريب، ما يجعل معظم الاقتصادات عرضة للنمو بشكل أبطأ في عامي 2024 و2025.

وأشارت توقعات البنك إلى ضعف النمو هذا العام بشكل أكبر في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا الوسطى ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ، مع تباطؤ النمو في الصين.

وستشهد أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي تحسنًا طفيفًا، فيما سيحدث المزيد من التسارع في الشرق الأوسط وإفريقيا، ومع ذلك، من المتوقع أن تكون الاقتصادات النامية الأكثر تضررًا على المدى المتوسط، بسبب تباطؤ التجارة العالمية والظروف المالية الصعبة.

ومن المتوقع أن تتوسع الاقتصادات النامية بنسبة 3.9% في عام 2024، وذلك أقل بأكثر من 1% من متوسط العقد السابق، وبحلول نهاية العام، سيظل السكان في 25% من البلدان النامية وفي 40% من البلدان منخفضة الدخل، أكثر فقرًا مما كانوا عليه في عام 2019.

التعليقات مغلقة.