سوني سيارتها الذكية يمكن قيادتها بذراع “بلايستيشن 5”

كشفت شركة “سوني” تفاصيل سيارتها الذكية AFEELA، والتي تعتبر أول سيارة للشركة اليابانية العملاقة، والمتوقع وصولها للأسواق بحلول 2026.

وأبهرت الشركة، جمهور النسخة الجديدة من المعرض التقني السنوي لإلكترونيات المستهلكين CES 2024 الذي عقد في مدينة لاس فيجاس الأميركية، عندما وقف إيزومي كاوانيشي، نائب مدير الشركة لقطاع تطوير السيارات الذكية، على المسرح وفي يده ذراع تحكم لمنصة ألعاب “بلاي ستيشن 5″، واستخدمها في توجيه النموذج التجريبي للسيارة.

ويحمل النموذج التجريبي، 45 مستشعراً دقيقاً موزعة داخل وخارج هيكل السيارة التي تعاونت الشركة في تصميمها وتصنيعها مع شركتيّ “كوالكوم” و”هوندا”.

وتقدم السيارة، أداء فائقاً بقوة 536 حصاناً اعتماداً على قوة محرك مزدوج، وقدرة فائقة على السرعة من وضع الثبات تصل إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال أقل من 5 ثوان، وتحديداً 4.8 ثانية.

ولم تكشف الشركة تفاصيل بشأن السعر، أو البطارية، لكن من المتوقع أن يتم تحديد ذلك خلال العامين المقبل قبل إطلاقها رسمياً إلى الأسواق.

مستوى جديد من الترفيه

وركزت الشركة خلال العرض، على توضيح التصميم الداخلي للسيارة، سواء على مستوى انتشار الشاشات الممتدة في منصة القيادة أو للركاب، كما استعرضت قدرتها على تقديم مستوى ترفيهي مميز، اعتماداً على خبرتها الطويلة في إنتاج المحتوى.

ووعدت الشركة، بتقديم تجربة ألعاب تضاهي تجربة اللاعبين مع “بلايستيشن 5”.

وأشارت الشركة، إلى أنها طورت نظام تشغيل سيارتها الجديدة ليمكن تزويده بمزايا وتحديثات عبر الأثير Over the Air Updates، إلى جانب إمكانية تخزين تفضيلات أكثر من مستخدم للقيادة، من حيث أوضاع القيادة، وضبط الحرارة، والإضاءة، ووضع كرسي وعجلة القيادة.

سوني تكشف تفاصيل جديدة عن نموذج سيارتها الذكية AFEELA التجريبي في معرض CES 2024 لإلكترونيات المستهلكين - Sony

واستعرضت الشركة شراكتها مع “مايكروسوفت”، إذ أعلنت جيسيكا هاوك، المديرة التنفيذية في “مايكروسوفت”، خلال المعرض أن السيارة تعتمد على خوادم Azure وهي خدمة “مايكروسوفت” السحابية، لتحليل البيانات التي تجمعها مستشعراتها، وتستفيد من قدراتها ومزايا الذكاء الاصطناعي المتوفرة لدى الخدمة السحابية لتطوير تجربة المستخدم داخل السيارة.

وتوقع خبراء أن تفتح سيارة سوني عند طرحها في الأسواق، المجال أمام صناع المحتوى لتقديم تجارب مختلفة للركاب، من ألعاب ومحتوى متنوع، مشيرين إلى إمكانية أن يستفيد المطورون من المعلومات التي تجمعها مستشعرات السيارة، فعلى سبيل المثال، يمكنهم إنشاء لعبة تعتمد على ما تراه الكاميرات الأمامية للسيارة، تضيف عناصر رقمية يلاحقها المستخدم، ويجمعها ليحصل على نقاط أكثر.

التعليقات مغلقة.