« دقلو » وأمين عام الأمم المتحدة يبحثان هاتفيا التطورات في السودان

ناقش قائد الدعم السريع في السودان محمد حمدان دقلو “حميدتي” والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتريش  خلال اتصال هاتفي الخميس الأوضاع في السودان والآثار الناجمة عن الحرب وسبل تخفيف المعاناة الإنسانية عن المدنيين.

وأدى القتال الدائر في السودان بين الجيش وقوات الدعم السريع منذ منتصف أبريل 2023 الى مقتل نحو 12 ألف شخص بحسب إحصاءات الأمم المتحدة وهو رقم قابل للزيادة مع استمرار المعارك بين الطرفين في الخرطوم ودارفور وكردفان.

وقال حميدتي على منصة اكس انه قدم شرحا لغوتيريش حول الأوضاع الراهنة في البلاد والانتهاكات الخطيرة التي تمارسها من اسماها “مليشيا البرهان الانقلابية” بحق المدنيين الأبرياء من قصف للطيران والقتل والاعتقال على أسس عرقية إلى جانب منع المنظمات الإنسانية من توصيل المساعدات الإنسانية للمدنيين والتضييق على العاملين في الحقل الإنساني.

وأضاف “طرحت على السيد غوتيريش رؤيتنا لإنهاء الحرب وبدء التفاوض لحل الأزمة من جذورها بما يقود إلى إعادة بناء الدولة السودانية على أسس جديدة عادلة تحقق الأمن والاستقرار والسلام الشامل والدائم”.

ونقل حميدتي لغوتيريش ترحيبه بتعيين رمضان العمامرة مبعوثا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة في السودان مؤكدا الالتزام بالتعاون معه ومع جميع منظمات الأمم بما يساهم في معالجة الأوضاع الإنسانية التي يواجهها المدنيون في مناطق سيطرة قوات الدعم السريع.

واظهر حميدتي امتنانه للجهود المبذولة من الأمم المتحدة مبديا الأمل في مزيد من الدعم والمساندة بما يخفف حجم المعاناة الإنسانية التي يواجهها السودانيون بسبب الأزمة التي تحيق بالبلاد.

التعليقات مغلقة.