اعتقالات في الضفة الغربية

قالت مؤسستان فلسطينيتان، إن القوات الإسرائيلية اعتقلت الليلة الماضية 25 فلسطينياً على الأقل في الضفة الغربية، من بينهم شقيقتا صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» الذي اغتيل في الضاحية الجنوبية ببيروت، مطلع الشهر الجاري.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني، في بيان مشترك، إنه جرى أيضاً اعتقال: «15 مواطناً من عمال غزة في بلدة بديا بمحافظة سلفيت» بالضفة الغربية، وهم من العمال الذين كانوا في إسرائيل قبل الهجوم الذي شنته «حماس» على جنوب إسرائيل في السابع من أكتوبر (تشرين الأول)، وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وأوضح نادي الأسير أنه جرى اعتقال دلال العاروري (53 عاماً) من منزلها في بلدة عارورة شمال رام الله، وشقيقتها فاطمة (48 عاماً) من منزلها في مدينة البيرة.

ولم يصدر تعقيب من السلطات الإسرائيلية بعد حول اعتقال الشقيقتين دلال وفاطمة العاروري.

وجاء في البيان المشترك عن الاعتقالات الجديدة: «ترتفع حصيلة الاعتقالات بعد السابع من أكتوبر إلى نحو 5875… هذه الحصيلة تشمل من جرى اعتقالهم من المنازل، وعبر الحواجز العسكرية، ومن اضطروا لتسليم أنفسهم تحت الضغط، ومن احتجزوا كرهائن».

التعليقات مغلقة.