الأخضر … أسقط متاريس عمان وانتصر

ضرب الأخضر السعودي بقوة, ودشن مشواره الآسيوي في قطر بفوز مثير 2/1 بعد معاناة استمرت حتى الربع ساعة الأخيرة من وقت المباراة أمام المنتخب العماني, لتأتي الحلول أخيرا مع هدف غريب المارادوني ورأسية البليهي القاتلة.

وقلبت السعودية تخلفها امام عمان في مباراة ديربي الخليج، على استاد خليفة ضمن منافسات المجموعة السادسة.

وأمام 42 ألف متفرج، سجّل عبد الرحمن غريب (78) وعلي البليهي (90+7) هدفي السعودية، وصلاح اليحيائي (14 من ركلة جزاء) هدف عمان.

وكانت تايلاند تغلبت على قيرغيزستان 2-0 ضمن المجموعة ذاتها، فتصدّرت بفارق الاهداف عن السعودية.

ودخل المنتخب السعودي الفائز باللقب 3 مرات آخرها عام 1996، المباراة في اجواء غير مريحة بعد نشوب أزمة بين اللاعبين المستبعدين من تشكيلة «الصقور الخضر» والمدرّب الإيطالي وبرتو مانشيني.

وجّه لهم انتقادات حادة، متهماً اياهم برفض تمثيل بطل آسيا ثلاث مرات وابرزهم قائد المنتخب المخضرم السابق سلمان الفرج، ظهير ايمن النصر سلطان الغنام والحارس نواف العقيدي، لكن هؤلاء رفضوا رفضا قاطعا مزاعم المدرب مؤكدين بأنهم سيكشفون الحقيقة في وقت لاحق.

وانتظر الجميع هوية الحارس الاساسي الذي سيقف بين الخشبات الثلاث بعد اللغط الذي رافق استبعاد حارس النصر العقيدي الذي اعتمد عليه مانشيني في معظم المباريات التجريبية قبل انطلاق البطولة، فوقع الخيار على احمد الكسار.

وكانت الانظار مسلطة على المنتخب السعودي بقيادة مانشيني بعد تولى منصبه في اب/اغسطس الماضي خلفا للفرنسي هيرفيه رينارد الذي انتقل لتدريب منتخب بلاده للسيدات، لا سيما بان “الاخضر” لم يقدم عروضاً جيدة في المباريات التجريبية له باشراف مانشيني الذي قاد منتخب بلاده الى احراز كأس اوروبا صيف عام 2021.

وكانت المباراة بين منتخب سعودي له ماض كبير في البطولة القارية حيت احرز اللقب 3 مرات، لكن آخرها كان عام 1996، في حين لا يملك العماني اية بصمة فيها.

وعموما، جاء الفوز السعودي مستحقا على الرغم من الانضباط الدفاعي لعمان التي قدم افرادها اداء رجوليا.

وبعد بداية هجومية للمنتخب السعودي بقيادة الثنائي سالم الدوسري افضل لاعب في اسيا العام الماضي وصالح الشهري، احتسبت ركلة جزاء لصالح عمان بعد اللجوء الى تقنية الحكم المساعد بالفيديو (في ايه آر) اثر اصطدام حسان التمبكتي بمهاجم عمان محسن الغساني، انبرى لها صلاح اليحيائي بنجاح (14).

واندفع المنتخب السعودي في محاولة لادراك التعادل، لكن هجماته كانت خجولة في ظل انضباط دفاعي من نظيره العماني ولم تشكل خطورة باستثناء واحدة لسامي النجعي سددها بيسراه ومررت بجانب القائم الايسر (30).

وقام حارس عمان ابراهيم المخيني برد فعل رائع لابعاد محاولة النجعي من مسافة قريبة في الوقت الاضافي من الشوط الاول.

استهل المنتخب السعودي الشوط الثاني مهاجما ودانت له السيطرة تماما، وسدد محمد كنو كرة ضعيفة بين يدي الحارس العماني (53). ثم سدد الشهري كرة على الطاير مرت فوق العرضة بسنتيمترات قليلة (54).

ومن هجمة عمانية نادرة في الشوط الثاني سدّد معتز عبد ربه كرة بيمناه من خارج المنطقة سيطر عليها الحارس السعودي بسهولة (63).

واثمر الضغط السعودي هدفا رائعا من مجهود فردي لعبد الرحمن غريب الذي توغل داخل المنطقة وقام بمراوغة اكثر من مدافع عماني ليعادل الارقام (78). وكان غريب نزل احتياطيا قبل ذلك بثلاث دقائق.

واهدر فراس البريكان فرصة جيدة عندما سدد كرة رأسية في الدقيقة الاخيرة من المباراة مرت بجانب القائم.

ورمى المنتخب السعودي بكل ثقله لتسجيل هدف الفوز وكان له ما اراد عندما تابع قائد السعودية علي البليهي كرة رأسية من مسافة قريبة داخل الشباك (90+7).

واثار الهدف لغطا لأن حكم الراية اشار بتسلل البليهي وسرعان ما اكدت تقنية (في أيه أر) ذلك ثم عكست قرارها لتمنح الهدف رسميا.

التعليقات مغلقة.