تشيلي والمكسيك تحضان المحكمة الجنائية الدولية على التحقيق في حرب غزة

انضمَّت المكسيك وتشيلي، الخميس، إلى الدعوات للمطالبة بإجراء تحقيق من جانب «المحكمة الجنائية الدولية» في الحرب بين إسرائيل وقطاع غزةالتي خلَّفت آلاف القتلى، حسبما أفادت به «وكالة الصحافة الفرنسية».

وقالت وزارة الخارجية المكسيكية في بيان إن التوصية هذه سببها «القلق المتزايد بشأن التصعيد الأخير للعنف، لا سيما ضد أهداف مدنية، واستمرار ارتكاب جرائم مزعومة تقع ضمن اختصاص المحكمة، تحديداً منذ هجوم 7 أكتوبر (تشرين الأول) 2023 الذي نفذه مسلحو (حماس) والأعمال العدائية اللاحقة».

وقال وزير خارجية تشيلي، ألبرتو فان كلافيرين، بمؤتمر صحافي في سانتياغو، إن بلاده تؤيد «التحقيق في أي جريمة حرب محتملة… سواء أكانت جرائم حرب ارتكبها إسرائيليون أو فلسطينيون».

وفتحت «المحكمة الجنائية الدولية» تحقيقاً مع إسرائيل وحركة «حماس» وغيرها من الفصائل الفلسطينية المسلحة بتهمة ارتكاب جرائم حرب محتمَلة في الأراضي الفلسطينية عام 2021.

وقال المدعي العام لـ«الجنائية الدولية»، كريم خان، في نوفمبر (تشرين الثاني)، إن التحقيق الآن «يمتد ليشمل تصعيد الأعمال العدائية والعنف منذ الهجمات التي وقعت في 7 أكتوبر (تشرين الأول) 2023».

جاءت تصريحاته بعد دعوات من جنوب أفريقيا وبنغلاديش وبوليفيا وجزر القمر وجيبوتي لـ«المحكمة الجنائية الدولية»، من أجل التحقيق في الحرب بين «حماس» وإسرائيل التي ليست عضواً في المحكمة.

التعليقات مغلقة.