حميدتي مستعدون لـ«وقف الحرب» في السودان

أكد قائد «قوات الدعم السريع» السودانية محمد حمدان دقلو (حميدتي)، للمبعوثين الأممي والأوروبي، أمس (الخميس)، استعداده لـ«وقف الحرب، والدخول في مفاوضات تُنهي الأزمة» في بلاده.وبموازاة ذلك دعا ممثلو دول وهيئات ومنظمات مشاركة في قمة «الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد)» التي استضافتها أوغندا، أمس، إلى التهدئة ووقف العدائيات بين طرفي الحرب (الجيش السوداني، و«الدعم السريع»).

وغابت الحكومة السودانية، وقائد الجيش عبد الفتاح البرهان عن قمة «إيغاد»، بعدما أعلنت تجميد علاقة الخرطوم مع الهيئة على خلفية دعوتها لـ«حميدتي»؛ وحضر قائد «الدعم» بدوره إلى العاصمة الأوغندية، والتقى مسؤولين دوليين على هامش انعقاد القمة، غير أنه لم يتحدث خلال الجلسة الافتتاحية.

وشارك ممثلو وفود دول عدة بكلمات في الجلسة الافتتاحية للقمة، بينها المملكة العربية السعودية، والولايات المتحدة، ومصر، وتركيا، والإمارات، فضلاً عن جامعة الدول العربية، والاتحاد الأفريقي، وقادة جيبوتي (الرئيس الحالي لـ«إيغاد») وأوغندا (الدولة المستضيفة). وتوافق المشاركون في كلماتهم على أهمية تجنب التصعيد العسكري ووقف العمليات العدائية، فضلاً عن التزام حماية المدنيين.

والتقى «حميدتي» في اجتماعين منفصلين، أمس، مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للسودان رمطان لعمامرة، ومبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الأفريقي أنيتا ويبر.

وخلال لقاء «حميدتي» مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الأفريقي، قال: «إننا، في سبيل رفع معاناة شعبنا، مستعدون لوقف الحرب والدخول في مفاوضات تنهي الأزمة السودانية من جذورها، وتحقق الأمن والاستقرار في البلاد».

التعليقات مغلقة.