شراكة استراتيجية للإصلاح الاقتصادي في مصر

قال متحدث باسم صندوق النقد الدولي لرويترز إن بعثة من صندوق النقد الدولي تزور القاهرة لمناقشة قرض بقيمة 3 مليارات دولار لمراجعتي برنامج الإصلاح من الصندوق.

وتضم بعثة صندوق النقد الدولي، برئاسة إيفانا فلادكوفا هولار، رئيسة إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، ممثلين عن الصندوق أيضا.

في حين لم يتم الكشف عن معلومات محددة، أكد المتحدث أن زيارة هولار ستختتم بالكشف عن التحديثات والنتائج.

وأضاف المتحدث أن جهاد أزعور مدير قسم الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي زار القاهرة مؤخرا في وقت سابق من هذا الأسبوع في اجتماع مع المكاتب الإقليمية لصندوق النقد الدولي، والتقى بالسلطات المصرية وأصحاب المصلحة الإقليميين.

المناقشات الجارية

في يناير/كانون الثاني، سلطت جولي كوزاك، مديرة الاتصالات في صندوق النقد الدولي، الضوء على المناقشات الجارية بين فريق الصندوق والسلطات المصرية. وهدفت هذه المناقشات إلى دعم استكمال المراجعتين الأولى والثانية لتسهيلات الصندوق الممدد لمصر مع صندوق النقد الدولي.

وشدد كوزاك على التزام صندوق النقد الدولي بالحفاظ على الشراكة مع مصر، لا سيما خلال الفترات الصعبة مثل الصراع بين إسرائيل وغزة.

الدعم الدولي

خلال زيارته الأخيرة إلى واشنطن في يناير، عقد الوفد المصري اجتماعا مع كريستالينا جورجيفا، المدير العام لصندوق النقد الدولي.

وأكدت جورجيفا على التزام صندوق النقد الدولي بأن يكون شريكا قويا لمصر خلال هذه الأوقات الصعبة.

وفي مقابلة سابقة مع صحيفة الشرق بلومبرج في ديسمبر، كشفت جورجيفا أن الدعم الشامل للإصلاحات الاقتصادية في مصر من صندوق النقد الدولي بات وشيكا.

بالإضافة إلى ذلك، في نوفمبر، ذكرت جورجيفا أن صندوق النقد الدولي كان يفكر بجدية في توسيع تسهيل الصندوق الممدد لمصر بقيمة 3 مليارات دولار بسبب العواقب الاقتصادية للصراع بين إسرائيل وغزة..

التعليقات مغلقة.