قفزة في أسعار شحن الحاويات والوقود بسبب توترات البحر الأحمر

ادت تهديدات الملاحة التي يشهدها البحر الأحمر ومضيق باب المندب الى قفزة في أسعار شحن الحاويات وكذلك أسعار الوقود.

وقالت وسائل اعلام أمريكية نقلا عن مسؤولين بقطاع الشحن، إن “أسعار شحن الحاويات شهدت قفزة هذا الأسبوع، في أعقاب الضربات الجوية الأمريكية والبريطانية على اليمن لوضع حد لتهديدات جماعة “أنصار الله”.

وأسفرت هجمات “أنصار الله” على السفن الإسرائيلية والمتجهة إلى إسرائيل إلى تجنب أغلب سفن الحاويات المرور في قناة السويس القريبة، والتي تعتبر طريقا مختصرا من آسيا إلى أوروبا يمر خلاله ما يقرب من ثلث شحنات سفن الحاويات.

وادت الاحداث الأمنية في تلك المنطقة الى مواجهة موجة جديدة من التضخم في ظل احتمالات أن تتجنب ناقلات النفط وناقلات البضائع السائبة مثل الحبوب، هذا الطريق البحري المختصر.

وارتفع مؤشر شنغهاي القياسي للشحن بالحاويات بأكثر من 16% على أساس أسبوعي الجمعة إلى 2206 نقاط، وارتفع مؤشر الأسعار الفورية للشحن بالحاويات من مواني الصين 114% منذ منتصف كانون الأول.

من جانبها، قالت شركة كلاركسونز الرائدة في وساطة السفن إن أسعار الشحن في المسار من شنغهاي إلى أوروبا ارتفعت بنسبة 8.1% إلى 3103 دولارات لكل حاوية 20 قدما اليوم مقارنة بالأسبوع الماضي.

وقفز سعر شحن الحاويات إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة بنسبة 43.2 % إلى 3974 دولارا لكل حاوية 40 قدما على أساس أسبوعي.

في السياق ذاته، ارتفعت أسعار النفط بنسبة 1%، الجمعة، مع تزايد عدد ناقلات النفط التي تحول مسارها عن البحر الأحمر، كما صعدت العقود الآجلة لخام برنت 88 سنتا بما يعادل 1.1% إلى 78.29 دولار للبرميل عند التسوية، بحسب قناة “الغد“.

وسجل برميل النفط أكثر من 80 دولارا، وهو أعلى مستوى هذا العام، بعدما تجاوز أعلى مستوى خلال الجلسة 3 دولارات، كما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 66 سنتا أو 0.9% إلى 72.68 دولار.

وتصاعد التوتر جنوبي البحر الأحمر، بعدما أعلنت جماعة “أنصار الله” اليمنية استهداف سفن تقول إن لها صلة بإسرائيل أو متجهة إليها أو قادمة منها، ردًا على الحرب الدائرة في قطاع غزة.

التعليقات مغلقة.