فصائل عراقية مسلحة تستهدف أكبر قاعدة أميركية في سوريا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مجموعات مدعومة من إيران هاجمت أكبر القواعد الأميركية في سوريا بالطائرات المسيرة بعد منتصف الليلة الماضية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وأوضح المرصد أن الحقل المستهدف هو (حقل العمر) النفطي في ريف دير الزور الشرقي، وأن الهجوم جاء بعد ساعات قليلة من استهداف مماثل للقاعدة الأميركية في حقل (كونيكو) في ريف دير الزور الشمالي، حسبما نقلت (وكالة أنباء العالم العربي).

وأعلنت فصائل عراقية مسلحة في ساعة مبكرة من اليوم (السبت) أنها استهدفت قاعدتين أميركيتين في سوريا بطائرات مسيرة. وأوضحت الفصائل، التي تطلق على نفسها اسم «المقاومة الإسلامية في العراق»، في بيان مقتضب عبر تطبيق (تليغرام) أن القاعدتين المستهدفتين تقعان في القرية الخضراء وحقل كونيكو. وقالت إن الاستهداف يجيء ردا على الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

ومنذ بدء الحرب، عززت واشنطن بشكل كبير موقفها العسكري في المنطقة، بعد أن نقلت ما يقرب من 1200 من أفراد الخدمة الأميركية، إلى جانب آلاف آخرين على متن مجموعات حاملة الطائرات التابعة للبحرية ووحدة مشاة البحرية التي يبلغ قوامها حوالي 2000 شخص.

التعليقات مغلقة.