مع قرب انتهاء مهلة الإيغاد..تحرك دولي لحل أزمة السودان

وسط أحداث الحرب في غزة وأوركرانيا تراجع الاهتمام بالحرب في السودان. لكن وزيرة الخارجية الألمانية تريد تغيير ذلك. وقد وصلت أنالينا بيربوك إلى كينيا بعد توقف غير مخطط له في جدة من أجل تجديد الجهود لحل الصراع في السودان. أجرت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك محادثات في كينيا، اليوم الخميس (25 يناير/ كانون الثاني 2024)، في إطار جولة تركز إلى حد كبير على الصراع في السودان. واستقبل الرئيس الكيني ويليام روتو الوزيرة الألمانية في فندق ساجانا لودج، وهو أحد مقراته، ويقع على مسافة حوالي 170 كيلومتر شمال العاصمة نيروبي، بالقرب من جبل كينيا، وهو أعلى جبل في البلاد ويصل ارتفاعه إلى نحو 5000 متر. ومن المرجح أن يركز اجتماع الوزيرة مع روتو بشكل أساسي على الصراع الدموي على السلطة في السودان وتداعياته على المنطقة. ووصلت وزيرة الخارجية الألمانية والوفد المرافق لها إلى مطار نيروبي على متن طائرة إيرباص تابعة للجيش الألماني قادمة من جدة بالسعودية. ثم انتقلت بيربوك إلى طائرة مستأجرة طراز داش 7 ذات أربع محركات. وتعتبرهذه الطائرة مناسبة بشكل خاص حين يتعلق الأمر بالسفر جوا إلي مطارات ذات مدارج قصيرة. وفي بداية رحلتها، دعت بيربوك إلى تعزيز الجهود لإيجاد حل لأزمة السودان عبر المفاوضات. وقال بيربوك إن دول المنطقة والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيغاد)، والاتحاد الأفريقي، تلعب دورا رئيسيا في جهود الوساطة الدولية. وتسعى إيغاد إلى إجراء محادثات مباشرة بين طرفي الصراع في السودان للتوصل لوقف لإطلاق النار. وكانت بيربوك اضطرت للتوقف الليلة الماضية في جدة، خلال رحلتها المقررة إلى جيبوتي، وذلك بسبب عدم الحصول على إذن بالتحليق في أجواء إريتريا. وألغت بيربوك زيارتها إلى جيبوتي التي كانت مقررة صباح اليوم الخميس، حيث كانت ترغب الوزيرة في تفقد الميناء هناك بشكل أساسي، قبل مواصلة جولتها بزيارة كينيا. وتعتزم وزيرة خارجية ألمانيا زيارة دولة جنوب السودان غدا الجمعة في ختام جولتها بشرق القارة.

التعليقات مغلقة.